free simple site templates

المجلد الذهبي الفاخر

ومشروعنا هذا (بيدي رسمت حروفه وكتبت كلماته) ليس مصحفا يُقْتَنى أو كتابا يُحَبَّر ويُزخرف فحسب، إنما هو منهجٌ ومشروعٌ لاستنهاض الهمم، وميدانٌ واسعٌ للتنافس في التقرب إلى الله تعالى، واختبارٌ للصبر على الطاعة. كما هو إحياء لسنة كتابة المصحف الشريف بخط اليد؛ تلك السنة التي نَهَجَها الصحابة والتابعون ومن تبعهم بإحسان، إلى أن أماتها ظهور آلات النسخ والمطابع في العصور الحديثة.
فليكن كل منا مشاركاً في إحياء هذه السنة العظيمة، علنا نكسب أجرها وننال خيرها في دنيانا وآخرتنا. 

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك رسائل ونصائع عن نسخ القرآن الكريم

تواصل معانا عبر